ما يميز المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية انها غير تقليدية، فهي تختلف عن المجلات المحلية، لأنها منظمة وتعمل وفق قوانين وانظمة عالمية ودولية، قد تصل درجة صعوبتها الى نشر شخص واحد من بين 50 شخص في النشر عليها، لصرامة القوانين وتعقدها وكثرتها، لأنها لا تنشر أي بحث وصل اليها، الا اذا اتسم بمواصفات عالمية عالية تؤهله بالدخول الى هذه المجلة لتنشر بحثه على مستوى العالم، حتى انه يجب ان تكون الابحاث المقدمة للنشر بها تحتوي افكارا غريبة وجديدة ومعاصرة بدرج عالية في أي تخصص كان ، لأنها تخضع لقرابة وبشكل كبير على ما يتم نشره في هذه المجلة .

المجلة العلمية المحكمة:

يمكن تعريف المجلة المحكمة بشكل عام، هي المجلة التي تقوم بإخضاع جميع الابحاث التي تقدم اليها الى عدة مراحل وخطوات لكي تقوم بقبول البحث او رفضه، ومدى ارتباط هذا البحث بموضوع المجلة وتخصصاتها، قواعد هذا النوع من المجلات صارمة، لأنها ترفض أي بحث وجدت فيه أي خطأ املائي او كتابي او نحوي، بعد مراجعته، تقوم بإرساله الى مختصين في مجال البحث كهيئة تحكيم يحكمون على البحث إذا ما يمكن نشره او لا، غالبا ما يتم رفض الابحاث لأسباب بسيطة للغاية.

اهمية النشر في المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية:

تعتبر المجلات المحكمة الدولية مهمة لأنها تحتوي على كمية ضخمة من المعلومات المحورية وغير المحورية، حيث يتم نشر اهم الابحاث والمقالات عليها في كافة المجلات والميادين، حيث تعتبر مرجع موثوق ومؤكد يمكن الاستشهاد به والعودة اليه.

فوائد المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية:

1)     ساعدت الكثير من الباحثين المحترفين الذين لم يكن سيطهم واسع بالشهرة وزيادة الاطلاع على ابحاثهم وظهور اسماءهم على مستوى الدول.

2)     هذه المجلات تمكن الباحث من ان يقوم نشره بحثه بطريقة آمنة غير قابلة للسرقات العلمية او الالكترونية، فهي توثق اسمه في كل صفحة من صفحات البحث، وتحاكم من يقوم باستنساخ نسخة دون اخذ الاذن من الناشر والمجلة.

3)     ليست ذات مجال محدد، بل تمنح الباحثين بالنشر في أي مجال يريدونه لكن بعيدا عن السرقات الادبية او العلمية، يجب ان يكون البحث ذا محتوى خاص به حتى لا تحدث أي اشكالية اثناء عملية نشر البحث.

أفضل المجلات الدولة المحكمة لنشر الابحاث:

- المجلة الدولية لنشر البحوث والدراسات (IJRSP):

هذه المجلة محكمة دوليا، تصدر دورياً كل شهر وتنشر الابحاث العلمية الاصيلة في عدة تخصصات ومجالات وباللغتين العربية والانجليزية. وتعتبر المجلة الدولية لنشر البحوث والدارسات من أفضل المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية.

لزيارة موقع المجلة من هنأ

- المجلة الدولية لدراسات الضيافة والسياحة (IJHTS):

المجلة الدولية لدراسات الضيافة والسياحة (IJHTS) هي مجلة علمية محكمة في دراسات الضيافة والسياحة تنشر مقالات أصلية نظرية وتجريبية في الضيافة والسياحة والمجالات ذات الصلة من البلدان المتقدمة والنامية. تصدر المجلة باللغتين العربية والإنجليزية في عددين في السنة (يونيو وديسمبر). يهدف إلى تعزيز التطور النظري لصناعة الضيافة والسياحة في جميع أنحاء العالم. وتيرة النشر: مرتين في السنة، عددان في السنة (يونيو وديسمبر).

لزيارة موقع المجلة من هنأ

 - المجلة الدولية للغويات والأدب والترجمة:

المجلة الدولية للغويات والأدب والترجمة (IJLLT) هي مجلة شهرية مفتوحة التعمية مزدوجة التعمية يتم مراجعتها من قبل الأقران ويتم نشرها من قبل مركز الكندي للبحوث والتنمية. تنشر مقالات عالية الجودة عبر نطاق واسع من اللغويات والأدب وأبحاث الترجمة. من خلال تغطيتها الواسعة بشكل فريد، فإن جميع المقالات المنشورة متاحة مجانًا على الإنترنت على الفور لأي شخص في أي مكان، تنشر المجلة الدولية للغويات الأبحاث باللغة الانجليزية فقط.

لزيارة موقع المجلة من هنأ

- المجلة الأمريكية العلمية:

تعتبر من اهم المجلات الدولية المحكمة التي تنشر ابحاثا علمية على مستوى العالم، حيث صدر اول عدد منها عام 1845، وهي تعود الى المخترع الامريكي روفوس بورتر، فهو الذي قام بإنشائها ونشر الابحاث من خلالها، لكن الان اصبحت تابعة لمجموعة ماكميلان، فهي تصدر بشكل شهري، تشمل كافة انواع التخصصات الخاص بالعلوم والتطبيقات العلمية، حيث انها اصبحت تصدر بأكثر من 14 لغة محلية ودولية.

- المجلة الدولية للبحوث الأكاديمية:

وهي مجلة علمية محكمة دولية تصدر في تركيا تنشر الابحاث العلمية باللغتين العربية والانجليزية

لزيارة موقع المجلة من هنأ

- دورية العلمي:

مجلة دورية عالمية علمية عريقة جدا، تأسست عام 1880، بتمويل من المخترع توماس اديسون، كانت من أشهر المجلات آنذاك احترافية ودقة فهي تشمل اهم وأفضل الابحاث على الاطلاق، الان اصبحت تصدر شكل اسبوعي لأنها تشمل عدد ضخم من التخصصات والتفرعات العلمية، فهي ايضا تنشر مقالات ابداعية لأفضل الكتاب الاعلاميين العلميين المحترفين.

- مجلة الجمعية الطبية الامريكية:

من اسمها في تختص بمجال الطب، حيث تولي الاطباء اهتماما كبيرا حول العالم، تم تأسيس هذه المجلة من أكثر من قرن عام 1883، حيث تنشر هذه المجلات الابحاث العلمية بشكل دوري في كل اسبوع، تعتبر من اهم المجلات العلمية المحكمة على مستوى العالم اجمع، يوجد بها لجنة تحكيم مكون من طاقم طبي متميز يختص بتدقيق الابحاث والمقالات الطبية قبل نشرها والموافقة عليها.

المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية

الشروط الواجب توافرها للنشر في المجلات الدولية المحكمة لنشر الابحاث العلمية:

1)     موضع البحث جديد ومتفرد من نوعه ونادر: لا يمكن الاستغناء عن هذا الشرط في المجلات العلمية المحكمة لأنها من المجلات التي تتواصل مع الاف من الكتاب والباحثين من مختلف أنحاء العالم يتوافقون مع هذه المجلات، لذا فإن أهمية أو صلة الموضوع تلعب دورًا كبيرًا في القبول، سواء كانت المقالة المقدمة بحثًا أو مقالة علمية أو مقالة بحثية ويتم بحث الموضوعات بواسطة خبراء دوليين.

2)     اتباع المنهج العلمي المناسب: المنهج المتبع في الابحاث المنشورة في المجلات الدولية المحكمة لنشر البحوث هو تلك المراحل التي يتخذها الباحث لتحقيق النتائج وحل مشكلة البحث، وتطلب المجلات العلمية العالمية من الباحث العمل على منهجية بحث منظمة واحدة أو أكثر، بما في ذلك المنهج التاريخي، والطريقة الوصفية، والطريقة التجريبية، ويجب أن يكون ذلك متسقًا مع طبيعة موضوع البحث.

3)     كتابة النتائج من البحث والتوصيات: حيث يجب ان تكون جدا دقيقة وقد توصل اليها الباحث من خلال الدراسة التي اجراءاها على العينة المتبعة في البحث العلمي، مع كتابة التوصيات والمقترحات اللازمة لموضوع البحث.

4)     التنسيق النهائي للبحث: يجب ان يكون تنسيق احترافي خاضع للتدقيق والاملائي والنحوي واللغوي، يتلمس جميع معايير البحث العلمي الشكلية، معايير تدقيق الشكلي النهائي الذي سوف ينشر البحث به.

 ختاماً عزيزي الباحث اوصيك بأن لا تستلم او تيأس ان تم رفضك من قبل مجلة علمية دولية محكمة، ربما هذا حافز لكي تتعلم من اخطاءك وتقوم بزيادة خبرتك في كتابة الابحاث بالشكل المطلوب والمرجو في تلك المجلة التي لطالما حلمت ان تنشر بحثك العلمي بها، لكي يزيد صيتك وسمعتك على مستوى الدول العربية والاجنبية.

شارك المقال مع أصدقائك