اهم المجلات العلمية المحكمة المعتمدة في مصر، تهتم الجامعات المصرية منذ بداية القرن الحادي والعشرين بجميع التخصصات القائمة على البحث العلمي، وقد عملت الدولة شاكرة على تنمية وتطوير الأدوات اللازمة، ومن أهم تلك الأدوات هي الاهتمام بالمعايير المختصة بالمحتوى البحثي، الذي يمكن للباحث من خلاله ان يقوم بوضع حجر الأساس الذي يبنى عليه الباحث اول خطواته في كتابة البحث، ومع مرور كل تلك السنوات أصبحت مصر من الدول الرائدة في المجال، وقد أصبحت الآن ضمن أشهر المجلات التي قد تم تصنيفها عالميا في جميع أنحاء العالم حيث أنها في الآونة الاخيرة قد أصبحت في قائمة الاربعمائة دول المصنفة عالميا، وهذا بفضل الاهتمام الدائم من طرف الجامعات بمجال البحث العلمي.

المجلات العلمية المحكمة المعتمدة في مصر

تعتمد المجلات العلمية المحكمة في مصر على الدقة في اختيار البحوث، وقد يظن بعض الباحثين ان الجامعات المصرية متشددة في فرض الشروط على الباحثين وقد يظن البعض منهم ان هناك تعسف في ذلك، ولكن اذا نظرنا الى الامر من الناحية العلمية، فان المجلات العلمية تحرص على تطوير البحث واظهار جودته امام محركات البحث العالمية، حتى تعم الفائدة على الطرفين، حيث ان اختيار البحث المناسب يساعد في إشهار الباحث في الداخل والخارج، كما أنها احد العوامل الهامة لتطوير المجتمع على المستوى العربي والعالمي.

عملية التحكيم في المجلات العلمية المحكمة

تهتم لجنة التحكيم في المجلات العلمية المحكمة المعتمدة في مصر بطريقة كتابة البحث من الناحية اللغوية والشكلية، حيث انه يجب على الباحث ان يهتم بطريقة التحرير واللغة سواء كانت الشروط تتطلب كتابة باللغة العربية او الانجليزية او الاثنين معا، وعلى الجانب الاخر فان لجان التحكيم المختصة في المجلات تمتلك العديد من الطرق الدقيقة التي يمكنها من خلالها ان تتمكن من كشف أي احتيال قد يقوم به بعض الباحثين في محاولة التحايل على لجنة التحكيم، ولكن لكل مجال لجنة على خبرة عالية لا تسمح بأي تجاوزات من أي نوع.

أهم المجلات العلمية المحكمة المعتمدة في مصر

1.     مجلة عين شمس الهندسية

تتعدد المجلة جميع مجالات الهندسة فان المجلة تتنوع في علوم الهندسة المعمارية والبترولية والبيئة والفيزيائية وغيرها، وتعتمد المجلة على الاساس العلمي والنظري، ان المجلة لا تقبل أي بحث لا تحتوي على مراجع موثقة التي تعتمد على الأدلة والإثباتات، وعلى الجانب الاخر ان المجلة تعتبر من أكبر الداعمين الى جميع الباحثين الذين يبدعون في مجالهم من أجل تطوير واكتشاف مهارات جديدة في البحث العلمي، ان المجلة تهتم بالنهوض المجتمع في تلك المجالات ولذلك فأنها تقوم بتوفير كل السبل الممكنة لتحقيق ذلك.

2.     مجلة الإسكندرية للطب

ان المجلة من المجلات التي تتمتع بشهرة عالمية بسبب مكانة الاسكندرية التاريخ والعلمية، ولهذا فان المجلة تسعي دائما الي الاحتفاظ بتلك المكانة وتطويرها، ولهذا فان المجلة تشترط ان يتم كتابة البحث على أساس علمي بحت، وتهتم المجلة بالمختصر المفيد بمعنى أنه لا يقبل البحث في حالة الاطالة او كتابة محتوى لا قيمة له، لهذا تشترط المجلة ان يكون البحث في حدود 10 صفح او اقل، مع كتابة ملخص يوضح الافادة العامة للمحتوى على ألا يتجاوز 300 كلمة، مع الاهتمام بكتابة العناوين الطبية المتداولة في المجال الطبي.

3.     حوليات العلوم الزراعية

تهتم المجلة بجميع الابحاث المقدمة والتي تختص بتطوير العملية الزراعية، حيث انها تعتمد على البحوث الاصلية التي تتركز على الادلة والبراهين التي يتم اجراءها في المراكز العلمية والمختبرات، ان المجلة تتيح للباحث بنشر الأبحاث باللغة الانجليزية فقط، المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل جامعة عين شمس، ولا يتم نشر الأبحاث الا بعد مراجعة شاملة من قبل لجنة التحكيم، لذا فإن مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل نصف سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل ستة أشهر، ولا يتم نشر البحث إلا في وجود براهين مثبتة.

4.     المجلة العربية للعلوم النووية والتطبيقات

ان مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل ثلاثة أشهر، المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل الجمعية المصرية للعلوم والتطبيقات النووية، وتعتمد تلك المجلة بشكل خاص على تقديم الأبحاث الفريدة من نوعها التي لا تتشابه بأي شكل من الأشكال مع أي بحث آخر، لذلك فإنها تشترط على الباحث الا يقتبس البحث من مجلة اخرى او يقوم نشره في مجاله اخرى بعد ان يتم الاتفاق، كما يجب إرسال البريد الإلكتروني الخاص بالباحث حتى يتم الاستعانة به في حالة قبول البحث أو مراجعته.

المجلات العلمية المحكمة في مصر

5.     مجلة القلب المصرية

ان المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل الجمعية المصرية لأمراض القلب، مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل أربعة أشهر، تقبل المجلة الأبحاث والمقالات والتقارير التابعة الى تخصصات امراض القلب والاوعية الدموية، من أهم شروط المجلة في حالة إذا ما كان البحث قد تمت كتابته من قبل مجموعة من الباحثين ان يكون هناك موافقة جماعية على نشر ذلك البحث على ان يتم كتابة أسماء الباحثين في قائمة البحث حتى يتم نشر البحث على هذا الأساس دون حدوث أي مشاكل.

6.     المجلة المصرية للبحوث المائية

ان مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل أربعة أشهر، المجلة تشترط على جميع الباحثين تقديم الابحاث الطبية على اساس التجربة العملية التي تكون مثبتة بالأوراق الرسمية التي تتأكد المجلة من خلالها ان البحث قد تمت تجربته على بعض المرضي، مع العلم انه يجب موافقة المريض واللجنة المختصة على فكرة إدراج اسم المريض داخل البحث، أما في حالة إجراء البحوث الكيميائية فإن المجلة تشترط ان يتم تقديم المراجع والمصادر الموثقة التي قد تم الاعتماد عليها في كتابة البحث.

7.     المجلة المصرية للدراسات الآثار والترميم

ان المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل جامعة سوهاج لدراسات الآثار والترميم ان مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل نصف سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل ستة أشهر، لا يتم قبول البحث في حالة النقل أو السرقة أو عدم كتابة المحتوى الحصري الذي يتم توثيقه بالمراجع التاريخية المؤكدة، وفي حالة قبول البحث يتم مراسلة الباحث على الفور حتى يتم التأكد في تلك المراجع بشكل أوضح، وفي حالة وجود أي تعديلات يجب على الباحث ان ينتهي من تلك التعديلات في غضون يومين على الاكثر حتى لا يتم رفض البحث.

8.     مجلة الكيمياء المصرية

ان المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل الجمعية الكيميائية المصرية، ان مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل شهري وليس سنوي، أي يتم نشرها كل شهر، تتم مراجعة البحث من قبل لجنة تحكيم على أعلى مستوى، تشترط اللجنة على الباحث ان يقدم البراهين المؤكدة في تخصص البحث في أي مجال سواء كان التخصص في الكيمياء العضوية أو أي تخصص آخر حيث ان المجلة متنوعة الاختصاصات في ذلك المجال، يتم رفض البحث بشكل نهائي في حالة عدم اثبات ان البحث اصلي او اذا تم اكتشاف سرقة البحث من أي جهة أخرى.

ختاماً في نهاية المقالة نكون قد قدمنا لكم اهم المجلات العلمية المحكمة المعتمدة في مصر ان تلك القائمة لم تكن سوى نبذة بسيطة عن بعض المجلات العلمية التي قد تم طرحها في مصر منذ أعوام ومازال إلى الآن تبذل تلك المجلات أقصى جهودها في تطوير المجال البحثي، وكما شاهدنا لا تعتمد تلك المجلات إلا على الحقائق والبراهين المثبتة والمؤكدة، ولهذا قد أصبحت تلك المجلات مصنفة عالميا.

شارك المقال مع أصدقائك