ان المجلات العلمية المحكمة في العلوم الانسانية هي عبارة عن دوريات علمية، الهدف الأساسي منها هو تطوير البحث العلمي في مجالات العلوم الانسانية، والتي سوف يتم ذكرها في هذا المقال حيث تبذل هذه المجلات جهدا فائقة الذي قد ساهم بشكل إيجابي في العلوم الانسانية وتطويرها، حيث ان الدول والمؤسسات والجامعات تقدم يد العون لجميع المجلات المتخصصة في العلوم الانسانية حتى تقدم أفضل ما لديها من أساليب تساهم بشكل فعال في تحفيز الباحث على ايجاد الفكرة المطلوبة للبحث المراد نشره في المجلة.

كيفية النشر في المجلات العلمية المحكمة

تقوم اللجنة المخصصة من أعضاء التحكيم بمراجعة الشروط التي يجب على الباحث اتباعها لقبول البحث ومن أهمها، على جميع الباحثين ان يهتموا الأسلوب الكتابي للبحث من حيث نوع الخط وكتابة الهوامش وارفاق المراجع والمصادر، كما انه لابد ان من التحقق جيدا من اللغة التي قد ترغب المجلة  في ارسال البحث بها اما كانت اللغة العربية او الانجليزية، ويجب على كل باحث ان يقدم رسالة مؤكدة يشير فيها انه لن يقوم بتقديم البحث الى اي مجلة أخرى، ويتم ارسال البحث خلال البريد الإلكتروني من خلال موقع المجلة.

أهم المجلات العلمية المحكمة في العلوم الإنسانية

1.     مجلة العلوم الإنسانية – جامعة بابل

 تتيح مجلة العلوم الإنسانية في جامعة بابل للباحث بنشر الأبحاث باللغة العربية والانجليزية، تنشر المجلة أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل اربع مرات في السنه، ان المجلة من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل جامعة بابل الشهيرة، ولقد مضى على إنشاء المجلة أكثر من عشر سنوات الا انها مازالت في المقدمة الي الان، ان اهم ما تتميز به تلك المجلة العريقة هي انها تحتوى على 150 بحث علمي يختص فقط بالعلوم الإنسانية، يتم نشر أعداد المجلة عبر مواقع الانترنت او على المجال المحلي داخل العراق كلها. لزيارة موقع المجلة من هنأ

2.     المجلة الدولية لنشر البحوث والدراسات

المجلة الدولية لنشر البحوث والدراسات مجلة علمية محكمة متخصصة في نشر الأبحاث العلمية الأصيلة والمستوفية لمعايير النشر العالمية، تصدر المجلة الدولية دورياً كل شهر، يشرف على المجلة كادر من العلماء والأكاديميين من مختلف الجامعات العربية والعالمية. تنشر المجلة في عدة تخصصات أهمها العلوم الإنسانية والاجتماعية والدراسات التربوية والقانونية والدراسات الإسلامية. تصدر المجلة في المملكة الأردنية الهاشمية. لزيارة موقع المجلة من هنأ

3.     مجلة العلوم الإنسانية – جامعة دمشق  

مجلة العلوم الإنسانية في جامعة دمشق من أهم المجلات العربية للنشر العلمي التي تم اعتمادها من قبل جامعة دمشق، تتيح المجلة للباحث بنشر الأبحاث باللغة العربية والانجليزية والفرنسية، يجب الا تتجاوز على عدد البحث على 30 صفحة ولا يتجاوز عدد السطور الواحدة على واحد وعشرون سطرا ولا يتجاوز عدد السطر الواحد على 12 كلمة، يجب ان يتم كتابة العنوان واسم الباحث الى جانب كتابة اسم المشرف على الباحث، يجب ان يهتم الباحث ايضا بحجم الخط والهوامش والمراجع والمصادر، كما ان هناك الكثير من الشروط التي توجد على موقع المجلة الاصلي. لزيارة موقع المجلة من هنأ

4.     المجلة الدولية للعلوم الإنسانية والاجتماعية

 تقوم المجلة الدولية للعلوم الإنسانية والإجتماعية بنشر أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل أربعة أشهر، يجب على كل متقدم ان يقوم بكتابة محتوى حصري وليس منسوخ من أي جهة أخرى، ان المجلة متخصصة في مجال العلوم الإنسانية والمعرفة، ان المجلة متعمقة في المجال إلى درجة كبيرة، وهذا ما جعل الكثير من الباحثين تنجذب اليها بشدة، وفيما يختص بقبول البحث فلابد ان يهتم الباحث بجميع الشروط التي قد وضعتها المجلة حتى يحظى الناشر بشرف النشر فيها. لزيارة موقع المجلة من هنأ

5.     المجلة العلمية – جامعة المنصورة

ان المجلة العلمية منذ بدايتها وهى الداعمة الحقيقة لهذا المجال بسبب انها تعمل على توفير الأبحاث المجانية لجميع الباحثين الذين يمكنهم من خلالها ان يقوموا بالاطلاع على أهم المستجدات حول هذا المجال، ولهذا فإن أغلب الافكار التي يقوم بأرسالها الباحثين الى المجلة عبر موقعها الإلكتروني تتبع النظام الحصري الذي تشترط المجلة العمل عليه، مع العلم أنه لا يتم قبول البحث الا بعد ان يتم الاطلاع على إذا ما كان البحث متوافق أم لا، وفي حالة عدم توافر الشروط يتم الرفض.

المجلات العلمية المحكمة في العلوم الإنسانية

6.     مجلة جامعة الملك عبد العزيز للآداب و العلوم الإنسانية

 مجلة جامعة الملك عبد العزيز للآداب و العلوم الإنسانية من أهم المجلات العلمية المحكمة في العلوم الإنسانية التي تم اعتمادها من قبل جامعة عبد العزيز، المجلة تتيح للباحث بنشر الأبحاث باللغة العربية والانجليزية، وقد اهتمت الجامعة كثيرا ليس فقط بالمجال العلمي الإنساني فقط، وإنما يمكن ارسال الأبحاث في جميع التخصصات منها الطبي والأدبي والرياضي والتربوي وغيرهم، لقد بدأت المجلة من تطوير نفسها بسرعة كبيرة، حيث أنها تعمل جاهدة على اكتساب الخبرات المستمدة من افكار البحوث فلا يقبل بحث الا اذا كان حصري ويعطي مفهوم جيد للمجتمع، ولهذا فإنه المجلة الافضل الى الان.

7.     مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإنسانية و الاجتماعية

 مجلة جامعة القدس المفتوحة للبحوث الإنسانية و الاجتماعية من أهم المجلات التي تم اعتمادها من قبل جامعة القدس، ان مجلة تقوم نشر أبحاثها بشكل ربع سنوي وليس سنوي، أي يتم نشرها كل ثلاث أشهر، لقد بدأ عمل المجلة في هذا التخصص من ثمانية سنوات ومازالت الى الان احد المجلات الشهيرة التي لا يختلف عليها احد، ان المجلة على غرار مجلة جامعة الملك عبد العزيز للآداب و العلوم الإنسانية فإنها متنوعة في كافة المجالات وهذا قد جعلها متصدرة، لا يتم قبول البحث الا بعد ان يلتزم الباحث بالمحتوى الكتابي من حيث الخط والتنسيق والمصادر والمراجع ايضا.

المجلات الاجنبية للعلوم الانسانية:

1- مجلة Journal of Consumer Research

تأسست في عام 1974، تنشر JCR أوراقًا تجريبية ونظرية ومنهجية بأعلى جودة حول موضوعات في أبحاث المستهلك.

المعيار الأساسي للنشر في JCR هو أن الورقة يجب أن تعزز فهم سلوك المستهلك أو إجراء أبحاث المستهلك. عادة، يجب أن تحاول الورقة المناسبة لـ JCR تطوير أو تعميق أو رفض الأبحاث المنشورة الحالية حول الاستهلاك ، وتقديم دعم مفاهيمي وتجريبي لمطالباتها.

JCR هي مجلة علمية محكمة متعددة التخصصات. يشجع مجموعة متنوعة من وجهات النظر، والأساليب، والنهج النظرية، ومجالات المشاكل الموضوعية. بشكل عام، يهتم JCR بنشر مقالات مستمدة من توجهات ونماذج متنوعة كتلك الخاصة بقاعدة القراء.

2- مجلة Administrative Science Quarterly

العلوم الإدارية الفصلية، التي تملكها وتديرها مدرسة Samuel Curtis Johnson Graduate School of Management في جامعة كورنيل ، كانت في طليعة الدراسات التنظيمية منذ بدء هذا المجال. تنشر هذه المجلة رفيعة المستوى بانتظام أفضل الأوراق النظرية والتجريبية القائمة على الأطروحات والعمل الجديد والمتطور للعلماء الأكثر رسوخًا، بالإضافة إلى العمل متعدد التخصصات في النظرية التنظيمية ومراجعات الكتب المفيدة.

ختاماً ان قائمة المجلات العلمية المحكمة في العلوم الإنسانية الذي قدمناها لكم في هذا المقال تتمتع باللجان التحكيمية المتشددة فيما يختص بقبول نشر البحث، فلا يتم التهاون اذا قام الباحث باستخدام الأساليب الاحتيالية من اجل ان يتم قبول بحثه ومن اهمها انه لا يجب اقتباس البحث وعدم تقديم محتوى حصري، وفي المقابل يتم الحفاظ على السرية التامة في مراجعة البحث وعدم اطلاع أي شخص مهما كان لذلك البحث. 

شارك المقال مع أصدقائك